القائمة الرئيسية

الصفحات

التحاليل الطبية

هرمونات جهاز المناعة

Immune System Hormones
 

هرمونات جهاز المناعة 


هناك العديد من الهرمونات التي يتم إفرازها بواسطة جهاز المناعة وعموماً تسمي هرمونات ليمفية Lymphokins، وهناك أيضاً هرمونات تثبيط جهاز المناعة وأشهرها الكورتيزونات ( لذلك ينصح دائماً بتعاطي هذه المركبات بحرص وتحت إشراف طبي ).

إن هرمون تايموسين الذي يفرز بواسطة الغدة الثيموثية Thymus Gland يشجع إنتاج الخلايا الليمفاوية ( نوع من كريات الدم البيضاء )، وهناك أيضاً هرمون انترليوكين Interleukin وهي أنواع تفرز بواسطة كريات الدم البيضاء وهي عديدة، هناك انترليوكين 1 ( Interleukin 1 ) والذي يفرز بواسطة الخلايا الملتهمة عندما يتم ابتلاع جسم غريب ( ميكروب مثلاً ) ليعمل علي تحلله، ولهذا الهرمون أثر جانبي مثير للاهتمام فهو يسبب ما يعرف بالحمي ( ارتفاع درجة حرارة الجسم ) والإحساس بالتعب وهي وسيلة لقتل بعض البكتيريا.


الإنترفيرون Interferon

إن هذا الجزيء البروتيني هو مضاد الفيروسات الأساسي في جهاز المناعة، ويتم إنتاجه بواسطة معظم خلايا الجسم وتعطي الخلايا إشارات لبعضها البعض هي عبارة عن مركبات كيماوية عند اكتشاف فيروس.


وهناك سؤال مهم جداً يجب أن يخطر علي بالنا!!


وهو كيف يميز جهاز المناعة بين ما هو ذاتي ( أنسجة الجسم وخلاياه ) وبين ما هو غريب؟؟ أي لماذا تهاجم خلايا جهاز المناعة الخلايا الغريبة عن الجسم ولا تهاجم خلايا الجسم؟؟


هناك نظام غاية في الدقة والروعة يحكم هذا الأمر وهو أن في كل خلية من خلايا الجسم يوجد عليها شفرة ( علامة ) وهي عبارة عن مركب كيميائي يسمي مركب التمييز الذاتي وهو يعرف خلايا الجسم علي أنها ذاتية، وهو موجود في كل خلايا الجسم ويعتبر بطاقة الهوية لكل خلية ولا يتشابه شخصان في هذا الخصوص إلا في حالات نادرة مثل التوائم المتطابقة، إذاً أي خلية لا تحمل هذا الهوية تُعامل علي أنها جسم غريب ويتم مهاجمتها علي الفور من قبل جهاز المناعة.


إن هذه العلامات أو المركبات التي تعطي للخلايا يتم تشفيرها عن طريق الجينات والمحملة علي كروموسوم 6 ، وكل جين يحمل عدد مختلف من الشفرات، إذاً كما علمنا في موضوع الجينوم نادراً ما يتشابه شخصان في بطاقة الهوية هذه ويسمي هذا تحديد نوعي للأنسجة وهو هام للغاية في موضوع نقل الأعضاء مثل نقل كلي من شخص لآخر فإن بطاقة الهوية الموجودة علي الكلية المنقولة عندما تكون مختلفة ( غالباً ) عن الهوية الموجودة لباقي الجسم المنقول إليه سيتم تصنيفها علي إنها جسم غريب ويتم مهاجمتها وإجهاض عملية النقل وفشلها لو لم يتم وقف هذه العملية وذلك بتثبيط جهاز المناعة بإعطاء بعض المركبات التي تقوم بذلك مع ملاحظة هنا أنه تتخذ إجراءات احتياطية كبيرة، ورغم ذلك هناك مخاطرة كبري بهذا الخصوص حيث أن تثبيط جهاز المناعة شيء في منتهي الخطورة.


في أحيان أخري عند حدوث خلل في الجينات المسئولة عن تشفير خلايا الجسم وإعطائها بطاقة هوية خاصة بها يحدث خطأ في بعض الأنسجة في الجسم أن تأخذ هوية مختلفة عن باقي الجسم حيث تترجم الإنزيمات الناتجة علي سطح هذه الخلايا خطأ فيتم مهاجمة خلايا الجسم علي أنها جسم غريب وينتج ما يعرف بالأمراض المناعة الذاتية مثل الروماتويد الذي تهاجم فيه خلايا جهاز المناعة أنسجة المفاصل وتسبب تورم وآلام مبرحة ومشاكل كثيرة لهؤلاء المرضي.


في العادة والطبيعي يؤدي جهاز المناعة دوره بشكل مذهل للغاية، منتهي التنسيق كل هذه الخلايا التي ذكرناها وأكثر تؤدي دورها بشكل متناسق ومتضافر في سلسلة معقدة من العمليات الكيميائية الدقيقة، وكما قال تعالي: ( وَفِي أَنفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ) * الذاريات (21) *.

أحمد جبر
أحمد جبر
مؤسس موقع ويكيكيميا ، خريج كلية العلوم جامعة دمنهور 2015 ، حاصل علي دبلوم الكيمياء الحيوية التحليلية جامعة المنوفية 2017 ، بحب الفن جداً ، وبكتب شعر أيضاً وألفت العديد من القصائد علي اليوتيوب والفيس بوك مثل كدبة أبريل ، شبه الإنسان ، مسمار وصامولة ، سيلز ريفيو ، حادي وبادي ، قاضي الغرام ، ما تهتمش ، لسه فاكرها ، بالمللي ، وغيرها الكثير .. My Concept: make the CHANGE you want to

تعليقات