القائمة الرئيسية

الصفحات

التحاليل الطبية

تحاليل الفيروسات الكبدية

Hepatitis virus assays
 

تحاليل الفيروسات الكبدية

يعتبر الكبد محطة لتنقية الدم وتخلصه من السموم العالقة به، ويقدّر العلماء عدد وظائف الكبد بأكثر من خمسمائة وظيفة.

أهم وظائف الكبد

  • معادلة السُميات الناتجة عن تناول الأدوية أو الكيماويات التي تدخل جسم الإنسان.
  • تحويل طعام الإنسان إلي تركيبات يستطيع الجسم الاستفادة منها.
  • تنظيم سيولة الدم.
  • تخزين المواد التي تعطي الطاقة للجسم.
  • إنتاج الصفراء التي تساعد علي هضم الطعام.
  • تصنيع البولينا التي يتم إفرازها عن طريق الكلي.

وتعتبر الفيروسات الكبدية هي العدو الأول الذي يجب تجنبه والوقاية منه.

عائلة الفيروسات الكبدية 

هي عائلة تضم ستة فيروسات أ، ب، ج، د، هـ، و، أو A, B, C, E, D, G وتتسبب في التهاب كبدي ويختلف كل منها في طرق العدوي والوقاية وكذلك طريقة العلاج والتشخيص.

الالتهاب الكبدي ( Hepatitis A Virus ) 

يعتبر التهاب الكبد A من أمراض الطفولة ويتواجد الفيروس بصورة مكثفة في البراز، وعليه فإن طرق العدوي بهذا الفيروس تشمل عدم العناية بالنظافة الشخصية بعد استعمال الحمام وعدم غسل الأيدي بصورة جيدة، وكذلك تحضير أشخاص مرضي للطعام يقومون بنقل الفيروس في الأطعمة المختلفة، وهو ما يفسر انتشار هذا الوباء في حضانات الأطفال وبين أطفال الدول التي ينتشر فيها هذا الفيروس.

ويصيب هذا الفيروس الكبد ويسبب التهاباً حاداً ولكنه لا يتحول إلي التهاب مزمن مطلقاً، وعادةً ما يشعر المصابين بأعراض التهاب الكبد الحادة لبضعة أيام أو أسابيع ولكن عند شفائهم فإن المريض يشفي تماماً ولا تبقي لديه أي أعراض جانبية أو إصابة مزمنة في الكبد.

علاج فيروس A

عادةً لا يحتاج إلي علاج وينصح بالراحة التامة مع أخذ بعض الفيتامينات لتدعيم أداء الكبد.

الالتهاب الكبدي ( Hepatitis B Virus ) 

ينتقل الفيروس B عبر عدة طرق مختلفة تشمل التعرض للدم الملوث أو لإفرازات الجسم المختلفة، ونتيجة لذلك ينتقل الفيروس بين من يشتركون في إبر الحقن مثل مدمني المخدرات ومن يخضعون للوشم وثقب الجسم بأدوات ملوثة وغير معقمة.

ويعد الاتصال الجنسي طريقاً مهماً لنقل فيروس الكبد B، كما إن الأمهات الحاملات للفيروس ينقلن الفيروسات لأطفالهن، لذلك يقوم الطبيب المختص بفحص الحوامل للتأكد من خلوهن من الفيروس وبعد الولادة يعالج أطفال الأمهات الحاملات لفيروس B.

مراحل التهاب الكبد الحاد بالفيروس B

  • أولاً: فترة الحضانة Incubation period: وفي هذه الفترة لا توجد أي أعراض وبالتالي يتم الكشف عن المرض من خلال HBs Ag وهو كافي لتشخيص الإصابة بفيروس التهاب الكبد B مهما كانت الظروف وفي أي حالة كانت.

  • ثانياً: بوادر المرض الحاد Prodrome acute disease: وهي المرحلة التي تلي ظهور الأعراض، يعني إذا ما قدرنا نكشف عن المرض في أول مراحله قبل الأعراض بسبب إن المريض تعرض للإصابة دون أن يدري فيتم التأكيد بعد ظهور الأعراض من خلال وجود HBs Ag وكذلك نحتاج لوجود Anti-HBc من النوع IgM لكي نؤكد التشخيص.

والسؤال هنا لماذا نحتاج لـ  Anti-HBc من النوع IgM لكي نؤكد التشخيص و HBs Ag كافي لتأكيد الإصابة؟

الجواب ببساطة إن لابد من تأكيد الإصابة حديثة أو قديمة من النوع IgM للضد Anti-HBc.

  • ثالثاً: فترة النقاهة Convalescence: والمقصود بها فترة الشفاء من المرض الحاد، ويتم التشخيص من خلال الكشف عن Anti-HBc ، وإننا نعتبر أن المريض قد شُفي تماماً من مرضه عندما نكتشف ارتفاع أضداد Anti-HBc في مصله وبالتالي فهو دلالة مؤكدة علي الشفاء من المرض بغض النظر عن التحاليل الأخرى.

أحمد جبر
أحمد جبر
مؤسس موقع ويكيكيميا ، خريج كلية العلوم جامعة دمنهور 2015 ، حاصل علي دبلوم الكيمياء الحيوية التحليلية جامعة المنوفية 2017 ، بحب الفن جداً ، وبكتب شعر أيضاً وألفت العديد من القصائد علي اليوتيوب والفيس بوك مثل كدبة أبريل ، شبه الإنسان ، مسمار وصامولة ، سيلز ريفيو ، حادي وبادي ، قاضي الغرام ، ما تهتمش ، لسه فاكرها ، بالمللي ، وغيرها الكثير .. My Concept: make the CHANGE you want to

تعليقات