القائمة الرئيسية

الصفحات

التحاليل الطبية

الفيروسات - فيروس CMV

 

Viruses and CMV virus

تحاليل الفيروسات

الفيروسات هي دقائق أصغر من البكتيريا تسبب المرض وتعني باللاتينية السم، وهي عبارة عن جزيئات بسيطة وصغيرة في الحجم وتعتبر الفيروسات احدي أهم المشاكل التي تواجه الإنسان، فهي لا تمثل كائنات حية لذلك توصف غالباً بالجسيمات المعدية Infectious Particles لكنها بالمقابل تبدي بعض خصائص الحياة مثل القدرة علي التضاعف والتكاثر بالاستعانة بخلايا العائل التي تم السيطرة عليها من قبل الفيروس.

نتناول في هذا القسم تحاليل بعض الفيروسات غير الكبدية التي تصيب الإنسان ونقوم بعمل تحاليل للكشف عنها مثل:

فيروس CMV - فيروس الهربس Herpes وأنواعه - فيروس الحصبة الألمانية Rubella - فيروس EBV.

فيروس Cytomegalovirus, CMV

تظهر الإصابة بفيروس CMV في جميع المناطق الجغرافية في العالم وبين جميع الطبقات الاجتماعية في حوالي من 50 % إلي 85 % لدي البالغين. ويعتبر فيروس CMV عضو من مجموعة فيروسات " Herpes virus " وهذه الفيروسات تتمتع بطبيعة البقاء ساكنة في الجسم طوال الحياة والإصابة الأولية بفيروس CMV بالنسبة للأشخاص الأصحاء الذين يصابوا بفيروس CMV منذ الولادة، فلا تحدث لهم أي أعراض ظاهرة أو عواقب صحية بعد ذلك. 

أعراض فيروس CMV

هناك بعض الأشخاص تظهر عليهم بعض الأعراض عندما تحدث الإصابة للمرة الأولي ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الحمي ( ارتفاع درجة حرارة الجسم ).
  • قرح في الحنجرة.
  • تضخم في العقد الليمفاوية والغدد الليمفاوية خاصةً في الرقبة.
  • زيادة غير طبيعية في كرات الدم وحيدات النواة.
  • آلام المفاصل والعضلات.

هل فيروس CMV خطير؟ 

نستطيع أن نقول أن  فيروس CMV لا يعد مشكلة خطيرة لأغلب الأشخاص ومع ذلك فهو يشكل خطورة في الحالات الآتية:

  1. إصابة الجنين خلال فترة الحمل إذا كانت الأم مصابة.
  2. إصابة الأشخاص الذين يتعاملون مع الأطفال في الحضانات.
  3. إصابة الأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد جداً في جهاز المناعة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض نقص المناعة المكتسبة AIDS أو فيروس الكبد الوبائي HIV أو الأشخاص الذين تعرضوا لعملية نقل أعضاء.


ينتشر فيروس CMV في سوائل الجسم المختلفة لدي أي مريض مصاب بالفيروس، ولذلك فقد يوجد في البول، اللعاب، الدم، الحيوانات المنوية، ولبن الأم عند الرضاعة، أو أي سوائل أخري في الجسم. ويمكن انتشاره أيضاً عن طريق الاتصال الجنسي مع الشخص المصاب ونادراً ما ينتشر عن طريق نقل الدم.

بالرغم من عدم حدوث العدوي من هذا الفيروس بشكل كبير مثل باقي الفيروسات المعدية، إلا أنه قد ينتشر بين أفراد البيت الواحد وبين الأطفال في الحضانات. ومن الممكن منع انتشار الفيروس بسهولة وذلك لأنه ينتقل فقط عن طريق سوائل الجسم والتي قد تتصل باليد أثناء المصافحة ثم تنتقل للشخص ثم إلي الفم أو الأنف وتحدث الإصابة، لذلك يمكن ببساطة تجنب الإصابة عن طريق غسل اليدين بالصابون والماء فذلك يقضي نهائياً علي إمكانية الإصابة بالفيروس.

تحدث حالة الإصابة بالفيروس بدون حدوث أي أعراض للأجنة أو الأطفال، لذلك من المهم جداً الاعتناء بالنظافة الشخصية للأطفال لتجنب الإصابة.


وتعد خطورة الإصابة بفيروس CMV في فترة الحمل حيث تتفاوت فرص إصابة السيدة الحامل به لأول مرة من 1 : 3 % ، أما بالنسبة للأمهات فهن غير معرضات للإصابة بأي مشاكل صحية نتيجة الإصابة بالفيروس. لا يحدث غالباً أي أعراض للسيدات الحوامل عند الإصابة بالفيروس، ولكن هناك قلة قد تحدث لهن بعض الأعراض التي ذكرت سابقاً، حيث قد يصل الفيروس إلي الطفل أثناء الولادة عن طريق إفرازات الجهاز التناسلي أو بعد ذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية.

بخصوص السيدات الحوامل وفيروس CMV ، نستطيع أن نقول أن السيدة التي لم تصاب قبل ذلك بفيروس CMV وتمت إصابتها للمرة الأولي أثناء الحمل، يكون هناك احتمال كبير أن يصاب المولود بمضاعفات الفيروس بعد ولادته وأكثر هذه المضاعفات انتشاراً هو ما يتعلق بفقدان السمع، ضعف الرؤية أو درجات متفاوتة من الخلل العقلي. ومن ناحية أخري بالنسبة للأطفال الذين يصابوا بالفيروس بعد الولادة، نادراً ما يحدث لهم أي أعراض أو مضاعفات.


بالنسبة للسيدات اللاتي أصبن بالفيروس قبل حوالي ستة أشهر من بداية الحمل فهن أقل عرضة لإصابة أطفالهن بمضاعفات الإصابة بالفيروس. هؤلاء السيدات وهن حوالي من 50 : 80 % من السيدات اللاتي في فترة الإنجاب، فإن معدل إنجاب طفل مصاب بالفيروس هو حوالي 1 % ، وهؤلاء الأطفال لا يحدث لهم أي أعراض أو مضاعفات غير طبيعية بعد ذلك، ولكن هذه الإصابات تنتهي بأعراض بسيطة أو لا تحدث أي مشاكل علي الإطلاق.

هناك اختبارات معملية متوفرة للفحص عن وجود هذا الفيروس في الجسم أو وجود أجسام مضادة له تشير إلي حدوث الإصابة من قبل وهي إما إصابة حديثة أو قديمة، وذلك عن طريق كلا من ( IgG - IgM ) ، وهي أفضل نتيجة للتأكد من وجود أو عدم وجود الفيروس وذلك عن طريق فحصها مرة ثم فحصها مرة أخري بعد أسبوعين من التحاليل الأولي، حيث أن من طبيعة هذا الفيروس أن يظهر في أي مرحلة بعد ظهور الأعراض علي المريض.

أحمد جبر
أحمد جبر
مؤسس موقع ويكيكيميا ، خريج كلية العلوم جامعة دمنهور 2015 ، حاصل علي دبلوم الكيمياء الحيوية التحليلية جامعة المنوفية 2017 ، بحب الفن جداً ، وبكتب شعر أيضاً وألفت العديد من القصائد علي اليوتيوب والفيس بوك مثل كدبة أبريل ، شبه الإنسان ، مسمار وصامولة ، سيلز ريفيو ، حادي وبادي ، قاضي الغرام ، ما تهتمش ، لسه فاكرها ، بالمللي ، وغيرها الكثير .. My Concept: make the CHANGE you want to

تعليقات